Skip to content

الترجمة الاحترافية للمواقع الإلكترونية باللغة العربية

الترجمة الاحترافية للمواقع الإلكترونية باللغة العربية

ربما يعتقد البعض أن ترجمة موقعك الإلكتروني إلى اللغة العربية هو مجرد قرار فردي ومهمة يمكن لأي شخص يتحدث العربية أن يقوم بها. ولكن إذا ما نظرنا عن قرب إلى مهام ونصائح ترجمة المواقع الإلكترونية إلى العربية سنرى أنه من الأفضل إسناد هذه المهمة إلى فريق يتبع أفضل المناهج المجربة في مجال الترجمة باللغة العربية.
قبل أن تُقرر ترجمة محتوى موقعك الإلكتروني إلى اللغة العربية، عليك أولاً طرح العديد من الأسئلة حول الغاية من ترجمة موقعك الإلكتروني إلى اللغة العربية. وبالتأكيد ينبغي لمؤسسة الترجمة أو المترجم طرح بعض الأسئلة المهمة عليك.
وعندما تسمع هذه الأسئلة، قد تشعر للوهلة الأولى بالانزعاج وعدم الرغبة في استغراق المزيد من الوقت في جمع المعلومات وضرورة بدء العمل على الفور، ولكن ثق بإنك بحاجة حقاً إلى تزويد الفريق القائم على الترجمة بكافة المعلومات الممكنة كي يقوموا بالعمل على أكمل وجه.

قد تتساءل الآن عن هذه الأسئلة المهمة التي ينبغي طرحها. حسناً، نورد لك فيما يلي أهمها.

۱- هل ترجمة محتوى الموقع الإلكتروني تستهدف دولة معينة أو جمهور معين ؟

قد يبدو لك هذا سؤالاً ساذجاً لأن كل الدول العربية تتحدث العربية، أليس كذلك؟ ولكن هل تعلم أن العربية الفصحى الحديثة والتي تُعرف اختصاراً بـ (MSA) تُستخدم في الصحف والمواد المطبوعة والكتب في جميع الدول العربية، ولكن لكل دولة أو منطقة لهجتها الخاصة، ولكن من المفضّل عند الترجمة استخدام الفصحى الحديثة ما لم يكن لديك أفضليات خاصة باللهجة.
لذا يجب أن تكون مُحدداً بشأن جمهورك المستهدف، ونمط اللغة العربية الذي ترغب في تقديمه. هل تريد العربي بلهجة مصرية أم لبنانية أم خليجية أم لهجة أهل شمال أفريقيا؟ فهناك بالفعل العديد من اللهجات المنطوقة في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بما في ذلك:
۱- اللهجة المغربية- المغرب
۲- اللهجة الشامية- لبنان وسوريا والعراق وفلسطين والأردن
۳- اللهجة الحسانية- موريتانيا
٤- اللهجة الخليجية- البحرين والعراق والكويت وعٌمان وقطر والسعودية والإمارات العربية المتحدة
٥- اللهجة المصرية- مصر
٦- اللهجة السودانية- السودان
۷- اللهجة اليمنية- اليمن
۸- اللهجة الحجازية- المملكة العربية السعودية.

۲هل تتوفر لديك أي ترجمات سابقة إلى اللغة العربية و / أو لغات أخرى ؟

الغرض من هذا السؤال هو مراجعة أي ترجمات سابقة معتمدة من جانبك لتحديد الأسلوب المفضّل لديك، ولتكون مصدر مرجعي للفريق الحالي القائم على الترجمة والحفاظ على اتساق الأسلوب ومعرفة التعامل مع الأسماء التجارية وكيفية ترجمتها أو تعريبها.
تشمل تلك المراجع إذا كان هناك مسرد مصطلحات مُترجم بالفعل ومعتمد يمكن لفريق الترجمة الاستعانة به أو في حالة توفره دون ترجمة، يمكن لفريق الترجمة القيام بترجمته إلى اللغة العربية للاستعانة به.

۳هل يدعم نظام إدارة المحتوى (WCMS) اللغة العربية ؟ 

قد يعتقد الناس خطأً أن نظام إدارة محتوى الموقع الإلكتروني لديهم يدعم اللغة العربية. ولكن ليس هذا هو الحال في كثير من الأحيان بسبب الخصائص الفريدة لنظام الكتابة في اللغة العربية. تتم كتابة العربية، وكذلك الفارسية والعبرية من اليمين إلى اليسار.
الترجمة الاحترافية للمواقع الإلكترونية باللغة العربية
في الواقع، يشار إليها باسم ” BIDI ” أو اللغات ثنائية الاتجاه، لذلك إذا لم تتم إدارتها بشكل صحيح، فسنواجه العديد من المشكلات ويمكن أن يكون هذا واضحاً من خلال الترتيب الخاطئ للأرقام والحروف المقطوعة وعلامات الاقتباس المقلوبة والمشكلة الأكبر من ذلك هي عدم ترابط الحروف بشكل صحيح.
تحتاج هذه المشكلات إلى إدارتها من قبل مطوري BIDI المحترفين في GPI، كما يمكنهم تقديم المشورة لفريق المطورين لدى العميل حول كيفية تجنب المشكلات المستقبلية في هذا الصدد.
أمثلة أخرى:
الإنجليزية:
Telephone:+971 4 426 2000 (24 hours)
” الترجمة العربية الخاطئة ” :
الهاتف : +۹۷۱ ٤ ٤۲٦ ۲۰۰۰ (24 ساعة)
” الترجمة العربية الصحيحة ” :
الهاتف : ۲۰۰۰ ٤۲٦ ٤ ۹۷۱+ (24 ساعة)

إذا كان موقعك الإلكتروني لا يدعم اللغة العربية، فسوف يتطلب الأمر جهداً تقنياً من قبل المطورين للتأكد من أن موقعك الإلكتروني يعرض الترجمة العربية بشكل صحيح.

٤هل يجب ترجمة البيانات والأرقام الموضحة في الموقع إلى اللغة العربية ؟

إذا كان الموقع يحتوي على بيانات مع جداول ومخططات بما في ذلك قياسات وأرقام وأسعار، هل ترغب في ظهور هذه الأرقام باللغة العربية أو الإنجليزية؟ هذا شيء يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار وتأكيد ذلك قبيل بدء المشروع.
عدم مراعاة هذا الجانب سيؤدي إلى تحمل تكلفة باهظة لاحقاً من أجل تحويل الأرقام من اللغة الإنجليزية إلى العربية (النظام الهندي) أو العكس، حسب تفضيلات العميل، ولكنه سيتطلب جهداً ووقتاً إذا قمت بتطبيق الافتراض الخاطئ.

٥هل يحتوي الموقع الإلكتروني على صور أو مقاطع فيديو ترغب في ترجمة محتواها ؟

أولاً، يجب معرفة ما إذا كانت الصور مناسبة للدولة العربية المستهدفة، من حيث مراعاة الجوانب الثقافية للزي والشكل والرموز وما إلى ذلك؟ في هذه المرحلة، يجب أن يوجهك فريق الترجمة ويقدم لك المشورة بشأن ما ينبغي أو لا ينبغي نشره أو استخدامه على الموقع الإلكتروني.
ثانياً، هل تريد دمج ترجمات لأي محتوى مثل وسائل الشرح أو الإيضاحات أو العناوين الفرعية في الصور ومقاطع الفيديو؟ قد يتطلب ذلك بعض التحضير / العمل الفني الخاص من مصممي المواقع الناطقين باللغة العربية ومتخصصي النشر المكتبي الذين يتحدثون اللغة العربية ولديهم مهارات الرسومات اللازمة.

الخلاصة :

قرار ترجمة الموقع باللغة العربية ليس أمراً يمكن لإدارة المبيعات أن تُقرره في اجتماع سريع، بل هو قرار يتطلب مناقشات مهنية مطولة وينطوي على العديد من الأسئلة لضمان الحصول على أفضل ترجمة وأيسر إعداد. وتحليل تلك الأسئلة والإجابة عليها من شأنه أن يضمن لك الحصول على موقع احترافي بعدة لغات يعمل بسلاسة ويحقق لك الربح المطلوب.