Skip to content

خدمات الترجمة العربية إلى أسواق الشرق الأوسط



خدمات الترجمة العربية إلى أسواق الشرق الأوسط

اللغة العربية هي اللغة الرابعة الأكثر انتشاراً على مستوى العالم.
هناك 420 مليون متحدث بالعربية في 22 دولة حول العالم بقوة اقتصادية تُعادل أكثر من تريليون دولار أمريكي سنوياً.
وتُعد خدمات الترجمة باللغة العربية في أسواق الشرق الأوسط أمراً لا غنى عنه لأي شركة تخطط لممارسة الأعمال التجارية في المنطقة.

فاللغة العربية هي إحدى اللغات السامية وتستخدم على نطاق واسع في الدول العربية كلغة أولى. تقع معظم الدول الناطقة باللغة العربية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومنطقة الخليج العربي. وهناك 22 دولة تستخدم اللغة العربية كلغة رسمية والعربية هي أيضاً لغة الشعائر الإسلامية.

خدمات الترجمة العربية إلى أسواق الشرق الأوسط

عند التفكير في الحصول على ترجمة باللغة العربية، يجب مُراعاة الفروق بين الصيغة المكتوبة واللهجات المنطوقة المتعددة.
فهناك ثلاثة أنماط مختلفة للغة الغربية: اللغة العربية الفصحى القديمة، واللغة الفصحى الحديثة واللغة الدارجة (العامية)

 

وتنقسم اللهجات العربية الأساسية إلى:

  • المغربية
  • المصرية
  • السودانية
  • الشامية
  • العراقية
  • الخليجية
  • النجدية
  • اليمنية

من خلال مقرها الرئيسي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في دبي (الإمارات العربية المتحدة) وفروعها في مصر، تتمتع GPI بخبرة واسعة في تقديم خدمات الترجمة العربية لأسواق الشرق الأوسط لأكبر 1000 شركة أمريكية حسب تصنيف مجلة Fortune والحكومات والمنظمات غير الحكومية والفنادق العالمية والشركات الصغيرة والمتوسطة.

وبفضل فريقها من العاملين داخل الشركة وأكثر من 3000 مترجم وكاتب محتوى إعلاني في قاعدة بياناتها، جميعهم يتحدثون العربية، يُمكن لـ GPI أن توفر إما فريق متخصص في لغة السوق المستهدفة و / أو فريق متنوع الخبرات واللهجات من المتخصصين في المجالات المطلوبة. تضمّ GPI فريق من المترجمين من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والأردن ولبنان وغيرهم من الدول العربية ، ويتم اختيارهم بناءً على متطلبات العميل وجميعهم يتقنون استخدام أدوات الترجمة الخاصة بـ GPI للترجمة وضمان الجودة والتنسيق.

لمعرفة المزيد أو طلب عرض توضيحي عن مجموعة أدوات GPI.

طلب عرض توضيحي